الاثنين، 27 فبراير 2017

احذروا من قنوات الاطفال المنتشره حاليا والسبب صادم

إن الطريق الوحيد لتسلية جميع الأطفال، هي مشاهدة التليفزيون، وخاصة قنوات الأطفال التي تقوم بعرض أفلام كرتونية، مثل قناة ميكي، وقناة سبي ستون، وقناة كوكي، وقناة كيدزينيا، وقناة مودي كيدز، وجميع تلك القنوات تقتصر على مشاهدة الأفلام الكرتونية والمسابقات للأطفال، وإنها بالفعل في وقت قصير حققت شهرة بالغة وكبيرة بين الأطفال، وأصبح لديهم إدمانا على مشاهدتها في كل يوم.
وبعد من أطباء وعلماء النفس تحدثوا عن لابد من ضرورة الاعتناء والرعاية ومتابعة ما يشاهدونه الأطفال، لأنه يساعد على تشكل تربيتهم، وعلى تغير سلوكهم، نظرا لأنه يمكن أن تحتوى الأفلام على مشاهد عنيفة، ومشاهد تحتوى على سلوك سيء وبالتالي ينتقل إلي الأطفال.
ولكن اليوم تحذير مختلف نوعا ما، لأن الخوف ليس من المشاهد العنيفة، وما إلي ذلك، لأن بعض من القنوات والتي وصل عددها لتكون 200 قناة تقريبا، أتضح أنها تابعة للشيعة، وأبرزها هي قناة طه، والتي تعمل على إذاعة معلومات مغلوطة للدين، وتقوم بسب الأنبياء،وحتى وإن تم تغيير التردد الخاص للقنوات يتم البث من تردد آخر، ولأنهم يعلمون أن الأطفال هم النشء، وهم المستقبل، يسلطون الضوء على تلك الأطفال، والتي تتلقي تلك المعلومات الخاطئة، حيث قامت القناة بسب أمهات المؤمنين، وتم تدشين حملة ضد تلك القنوات، حتى يتم توقف بثها نهائيا، لأن الهدف من إطلاقها هو تدمير الأخلاق ونشر الفساد، وكان ذلك المقال هو للتوعية، حتى يتجنب الجميع من جعل أطفالهم يشاهدون تلك القنوات، مثل قناة طيور الجنة الأولي والثانية، وقناة كراميش، وقناة طه، وبراعم، وغيرها من القنوات والتي لابد ابتعاد الأطفال عن مشاهدتها.
" قم بحذف تلك القنوات من جهاز الاستقبال لديك حفاظا على أطفالك الآن".
إن الطريق الوحيد لتسلية جميع الأطفال، هي مشاهدة التليفزيون، وخاصة قنوات الأطفال التي تقوم بعرض أفلام كرتونية، مثل قناة ميكي، وقناة سبي ستون، وقناة كوكي، وقناة كيدزينيا، وقناة مودي كيدز، وجميع تلك القنوات تقتصر على مشاهدة الأفلام الكرتونية والمسابقات للأطفال، وإنها بالفعل في وقت قصير حققت شهرة بالغة وكبيرة بين الأطفال، وأصبح لديهم إدمانا على مشاهدتها في كل يوم.
وبعد من أطباء وعلماء النفس تحدثوا عن لابد من ضرورة الاعتناء والرعاية ومتابعة ما يشاهدونه الأطفال، لأنه يساعد على تشكل تربيتهم، وعلى تغير سلوكهم، نظرا لأنه يمكن أن تحتوى الأفلام على مشاهد عنيفة، ومشاهد تحتوى على سلوك سيء وبالتالي ينتقل إلي الأطفال.
ولكن اليوم تحذير مختلف نوعا ما، لأن الخوف ليس من المشاهد العنيفة، وما إلي ذلك، لأن بعض من القنوات والتي وصل عددها لتكون 200 قناة تقريبا، أتضح أنها تابعة للشيعة، وأبرزها هي قناة طه، والتي تعمل على إذاعة معلومات مغلوطة للدين، وتقوم بسب الأنبياء،وحتى وإن تم تغيير التردد الخاص للقنوات يتم البث من تردد آخر، ولأنهم يعلمون أن الأطفال هم النشء، وهم المستقبل، يسلطون الضوء على تلك الأطفال، والتي تتلقي تلك المعلومات الخاطئة، حيث قامت القناة بسب أمهات المؤمنين، وتم تدشين حملة ضد تلك القنوات، حتى يتم توقف بثها نهائيا، لأن الهدف من إطلاقها هو تدمير الأخلاق ونشر الفساد، وكان ذلك المقال هو للتوعية، حتى يتجنب الجميع من جعل أطفالهم يشاهدون تلك القنوات، مثل قناة طيور الجنة الأولي والثانية، وقناة كراميش، وقناة طه، وبراعم، وغيرها من القنوات والتي لابد ابتعاد الأطفال عن مشاهدتها.
" قم بحذف تلك القنوات من جهاز الاستقبال لديك حفاظا على أطفالك الآن".

أشترك فى الموقع ليصلك كل جديد

جميع الحقوق محفوظة لموقع دنيا ودين ويمنع نسخ اى محتوى نهائيا والا سوف تعرض نفسك للمسائلة القانونية. يتم التشغيل بواسطة Blogger.