الاثنين، 27 فبراير، 2017

تعرف وشاهد الان حقيقة بعض ملابس رسول الله صلي الله عليه وسلم

تم تداول في لفترة الأخيرة بعض من الصور على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي يتم كتابة بعض من الكلمات عليها وهي إذا كنت تحب رسول الله، فتلك هي ملابس النبي صلى الله عليه وسلم، اترك تعليقا، وأضغط علي كلمة إعجاب، وبالتالي تجمع الصفحة عددا كبيرا لا حصر له من التعليقات والإعجاب، والتي قد تصل في بعض الأوقات إلي ملايين، لأن الجميع لديه شغف لأن يري ملابس وحذاء النبي صلى الله عليه وسلم.
ولم تنتشر فقط على صفحة واحدة، فأصبحت باقي الصفحات تتناقل لتلك الصور وهي التي تحصد ملايين من نسب المشاهدة، ولكن الغريب الذي جعل الجميع يتساءل هل هي تلك ملابس النبي الحقيقة والتي كان يرتدها، وهي هي بالفعل تم الاحتفاظ بلها طوال تلك القرون، وكيف تم العثور عليها، ولهذا تم توجيه هذه الأسئلة للشيخ الكبير، عبد المحسن العباد، والذي قام بالفصل في ذلك الموضوع، حتى يعلم الجميع ما هي حقيقة ملابس النبي التي تظهر في جميع مواقع التواصل الاجتماعي، حيث بدأ تفسيره بقول أن النبي توفي ومضي علي ذلك الأمر أكثر من 14 فرن، والقرن يعادل ألف سنة، هل يعقل أن تظل ملابسه إلي ذلك الوقت.
وقال أن ما يتم نشره إلي الآن من أنها ملابس وحذاء النبي، ما هو إلا كذب، يحاول الجميع أن يجذب النظر إليه، ولكن ليس حقيقي وأن إن تم الاحتفاظ بتلك الملابس كان الأولي أن الصحابة يتحدثون عن ذلك الأمر، لأنهم هم الوحيدون الذين يستطيعون أن يحتفظون تلك الملابس، وأنه يطالب الجميع أن يعرف أن كل الصور التي يتم تداولها ما هي إلا صور مزيفة، وليس لها أي صلة بالواقع.
" جميع الصور التي يتم نشرها ليس صحيحة، ولابد من نشر تلك المعلومات حتى تعم الفائدة، الجميع يعلم حقيقة تلك الصور".
تم تداول في لفترة الأخيرة بعض من الصور على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي يتم كتابة بعض من الكلمات عليها وهي إذا كنت تحب رسول الله، فتلك هي ملابس النبي صلى الله عليه وسلم، اترك تعليقا، وأضغط علي كلمة إعجاب، وبالتالي تجمع الصفحة عددا كبيرا لا حصر له من التعليقات والإعجاب، والتي قد تصل في بعض الأوقات إلي ملايين، لأن الجميع لديه شغف لأن يري ملابس وحذاء النبي صلى الله عليه وسلم.
ولم تنتشر فقط على صفحة واحدة، فأصبحت باقي الصفحات تتناقل لتلك الصور وهي التي تحصد ملايين من نسب المشاهدة، ولكن الغريب الذي جعل الجميع يتساءل هل هي تلك ملابس النبي الحقيقة والتي كان يرتدها، وهي هي بالفعل تم الاحتفاظ بلها طوال تلك القرون، وكيف تم العثور عليها، ولهذا تم توجيه هذه الأسئلة للشيخ الكبير، عبد المحسن العباد، والذي قام بالفصل في ذلك الموضوع، حتى يعلم الجميع ما هي حقيقة ملابس النبي التي تظهر في جميع مواقع التواصل الاجتماعي، حيث بدأ تفسيره بقول أن النبي توفي ومضي علي ذلك الأمر أكثر من 14 فرن، والقرن يعادل ألف سنة، هل يعقل أن تظل ملابسه إلي ذلك الوقت.
وقال أن ما يتم نشره إلي الآن من أنها ملابس وحذاء النبي، ما هو إلا كذب، يحاول الجميع أن يجذب النظر إليه، ولكن ليس حقيقي وأن إن تم الاحتفاظ بتلك الملابس كان الأولي أن الصحابة يتحدثون عن ذلك الأمر، لأنهم هم الوحيدون الذين يستطيعون أن يحتفظون تلك الملابس، وأنه يطالب الجميع أن يعرف أن كل الصور التي يتم تداولها ما هي إلا صور مزيفة، وليس لها أي صلة بالواقع.
" جميع الصور التي يتم نشرها ليس صحيحة، ولابد من نشر تلك المعلومات حتى تعم الفائدة، الجميع يعلم حقيقة تلك الصور".

أشترك فى الموقع ليصلك كل جديد

جميع الحقوق محفوظة لموقع دنيا ودين ويمنع نسخ اى محتوى نهائيا والا سوف تعرض نفسك للمسائلة القانونية. يتم التشغيل بواسطة Blogger.