الاثنين، 27 فبراير 2017

هل تعلم من هم ال5 حالات التى يجب على المسلم أن يغتسل ويتطهر منها على الفور ؟؟

إن دين الإسلام يحث دوما على النظافة، ولابد من بقاء الإنسان دوما على طهارة، ويوجد بعض من الحالات التي يجب أن يقوم الإنسان فيها بالتطهر والنظافة، ولا يصح الإنسان أن يزاول أعماله اليومية من دون القيام بالتطهر، وتلك هي الحالات التي لابد فيها التطهر تلك هي 5 حالات وجب فيها التطهر، وهي كالتالي:-
• إذا احتلم الشاب أو الفتاة في أثناء نومهما، وإذا لاحظ أي منهما خروج المني منهما من دون قصد، عليه الاغتسال فور مشاهدته، وعند الاستيقاظ من النوم، حيث أنهم لا يستطيعون الصلاة إلا بعد الطهارة.
• إذا انتهت فترة الحيض والنفاس للمرأة وجب عليها أن الاغتسال، والتي تكون عادة فترى النفاس 40 يوما، وفترة الحيض من 4 إلي 5 أيام، حتى تستطيع أن تقوم بالعبادات المطلوبة منها، مثل الصلاة، والصوم، والحج.
• إذا جامع الرجل زوجته، وجب عليه الاغتسال فور الانتهاء، ولا يستطيع الصوم ولا الصلاة، ولا القيام بالعبادات الأخرى إلا بعد أن يقوم بالاغتسال فور الانتهاء.
• إذا مات الإنسان لابد قبل القيام بتكفينه القيام بتغسيله وتطهيره، والتخلص بما في معدته، ولكن يوجد حالة واحدة وهي التي يمنع فيها تغسيل الإنسان الميت، في حالة إن مات شهيدا، ففي تلك الحالة، يدفن كما هو بدمه، وبالملابس التي توفي بها.
• الاغتسال والتطهر كان شرطا واجبا لمن دخل في الإسلام، ولمن ينطق الشهادتين، والتي تثبت بعدها دخوله للإسلام.
"تلك كانت الحالات التي يتوجب فيها التطهر والاغتسال، والتي لا يستطيع الإنسان أن يقوم بأداء فروض الله إلا إذا قام بالتطهر، ولكن الإسلام دين النظافة، وإنها شرط من شروط الإيمان".
إن دين الإسلام يحث دوما على النظافة، ولابد من بقاء الإنسان دوما على طهارة، ويوجد بعض من الحالات التي يجب أن يقوم الإنسان فيها بالتطهر والنظافة، ولا يصح الإنسان أن يزاول أعماله اليومية من دون القيام بالتطهر، وتلك هي الحالات التي لابد فيها التطهر تلك هي 5 حالات وجب فيها التطهر، وهي كالتالي:-
• إذا احتلم الشاب أو الفتاة في أثناء نومهما، وإذا لاحظ أي منهما خروج المني منهما من دون قصد، عليه الاغتسال فور مشاهدته، وعند الاستيقاظ من النوم، حيث أنهم لا يستطيعون الصلاة إلا بعد الطهارة.
• إذا انتهت فترة الحيض والنفاس للمرأة وجب عليها أن الاغتسال، والتي تكون عادة فترى النفاس 40 يوما، وفترة الحيض من 4 إلي 5 أيام، حتى تستطيع أن تقوم بالعبادات المطلوبة منها، مثل الصلاة، والصوم، والحج.
• إذا جامع الرجل زوجته، وجب عليه الاغتسال فور الانتهاء، ولا يستطيع الصوم ولا الصلاة، ولا القيام بالعبادات الأخرى إلا بعد أن يقوم بالاغتسال فور الانتهاء.
• إذا مات الإنسان لابد قبل القيام بتكفينه القيام بتغسيله وتطهيره، والتخلص بما في معدته، ولكن يوجد حالة واحدة وهي التي يمنع فيها تغسيل الإنسان الميت، في حالة إن مات شهيدا، ففي تلك الحالة، يدفن كما هو بدمه، وبالملابس التي توفي بها.
• الاغتسال والتطهر كان شرطا واجبا لمن دخل في الإسلام، ولمن ينطق الشهادتين، والتي تثبت بعدها دخوله للإسلام.
"تلك كانت الحالات التي يتوجب فيها التطهر والاغتسال، والتي لا يستطيع الإنسان أن يقوم بأداء فروض الله إلا إذا قام بالتطهر، ولكن الإسلام دين النظافة، وإنها شرط من شروط الإيمان".

أشترك فى الموقع ليصلك كل جديد

جميع الحقوق محفوظة لموقع دنيا ودين ويمنع نسخ اى محتوى نهائيا والا سوف تعرض نفسك للمسائلة القانونية. يتم التشغيل بواسطة Blogger.