الاثنين، 26 ديسمبر 2016

لماذا أمرنا الرسول بالاغتسال من الجنابة فوراً ؟ معلومه يجب على الكل معرفتها

إن الإسلام دين الطهارة والنظافة، وإن الله أمر الإنسان أن يكون نظيفا، وأن يكون دوما متطهرا، ولكن يوجد بعض من الضروري أن يتطهر الإنسان وأن يغتسل في الحال، ومنها هي الاغتسال الضروري من الجنابة، حيث أمرنا الله ورسوله بالإسراع في الاغتسال منها، والبعض يفعل مثل ما أمرنا الله سبحانه وتعالي، والبعض الآخر يتهاون في ذلك ولا يقوم بالاغتسال، ولكن هناك بعض من الأضرار التي تصيب الإنسان، إن علمها سيقوم بالاغتسال الفوري بعد المعاشرة الزوجية، وتعود عليه بفوائد كثيرة عندما يقوم بالاغتسال الفوري، وهي كالتالي:-
- يعمل على تنشيط الدورة الدموية، ويعمل على قتل الفطريات والبكتيريا.
- يساعد على استعادة الحيوية والنشاط.
- أنه يساعد الإنسان على إنتاج الحيوانات المنوية بطريقة طبيعية.
ولكن يتأثر أيضا الإنسان بالأضرار السلبية الكثيرة عندما لا يقوم بالاغتسال من الجنابة في الحال، ومنها الآتي:-
- إن الأطباء وجدوا علاقة بين الألأم الظهر الذي يعاني منه الإنسان، وتأخير الاغتسال من الجنابة، حيث تم إيجاد أن السائل الموجود في فقرات العمود الفقري، وهي الفقرات العظمية، تحتاج إلي أن يتدفق إليها الدم، وفي حالة جلوس الإنسان من دون الاغتسال لفترة طويلة، يجف ذلك السائل من ظهر الإنسان، ويتسبب في وجود ضغط على الفقرات، ويشعر الإنسان بألم في الفقرات، وألم الظهر، ولكن إذا قام الإنسان بالاغتسال تعود مرة أخرى الأجهزة إلي العمل بشكل صحيح، بالإضافة إلي شعور الإنسان بالحيوية والنشاط، لن الماء أيضا تجدد عمل الدورة الدموية، كما أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان لا ينام على جنابة مطلقا وكان يتوضأ أو يغتسل فور الجنابة.
" تلك هي العادات الصحيحة والسليمة التي قال الله ورسوله لنا، وإنها كلها تعمل على حماية الإنسان من الإصابة بالأمراض، وتجعله يتمتع بصحة جيدة
إن الإسلام دين الطهارة والنظافة، وإن الله أمر الإنسان أن يكون نظيفا، وأن يكون دوما متطهرا، ولكن يوجد بعض من الضروري أن يتطهر الإنسان وأن يغتسل في الحال، ومنها هي الاغتسال الضروري من الجنابة، حيث أمرنا الله ورسوله بالإسراع في الاغتسال منها، والبعض يفعل مثل ما أمرنا الله سبحانه وتعالي، والبعض الآخر يتهاون في ذلك ولا يقوم بالاغتسال، ولكن هناك بعض من الأضرار التي تصيب الإنسان، إن علمها سيقوم بالاغتسال الفوري بعد المعاشرة الزوجية، وتعود عليه بفوائد كثيرة عندما يقوم بالاغتسال الفوري، وهي كالتالي:-
- يعمل على تنشيط الدورة الدموية، ويعمل على قتل الفطريات والبكتيريا.
- يساعد على استعادة الحيوية والنشاط.
- أنه يساعد الإنسان على إنتاج الحيوانات المنوية بطريقة طبيعية.
ولكن يتأثر أيضا الإنسان بالأضرار السلبية الكثيرة عندما لا يقوم بالاغتسال من الجنابة في الحال، ومنها الآتي:-
- إن الأطباء وجدوا علاقة بين الألأم الظهر الذي يعاني منه الإنسان، وتأخير الاغتسال من الجنابة، حيث تم إيجاد أن السائل الموجود في فقرات العمود الفقري، وهي الفقرات العظمية، تحتاج إلي أن يتدفق إليها الدم، وفي حالة جلوس الإنسان من دون الاغتسال لفترة طويلة، يجف ذلك السائل من ظهر الإنسان، ويتسبب في وجود ضغط على الفقرات، ويشعر الإنسان بألم في الفقرات، وألم الظهر، ولكن إذا قام الإنسان بالاغتسال تعود مرة أخرى الأجهزة إلي العمل بشكل صحيح، بالإضافة إلي شعور الإنسان بالحيوية والنشاط، لن الماء أيضا تجدد عمل الدورة الدموية، كما أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان لا ينام على جنابة مطلقا وكان يتوضأ أو يغتسل فور الجنابة.
" تلك هي العادات الصحيحة والسليمة التي قال الله ورسوله لنا، وإنها كلها تعمل على حماية الإنسان من الإصابة بالأمراض، وتجعله يتمتع بصحة جيدة

أشترك فى الموقع ليصلك كل جديد

جميع الحقوق محفوظة لموقع دنيا ودين ويمنع نسخ اى محتوى نهائيا والا سوف تعرض نفسك للمسائلة القانونية. يتم التشغيل بواسطة Blogger.