الاثنين، 26 ديسمبر، 2016

تعرف على هذه الاشياء التى خلقها الله بيده

تعددت معجزات الله سبحان وتعالي، وإن الله هو القادر على فعل كل شيء، وإنه منذ بداية الخلق، وإن الله قام بخلق بعض من الأشياء بيده الكريمة، إنها معجزات إلهية، كما أن الله إذا أراد شيء أن يقول له كن فيكون، وهذا ما نص عليه حديث نبوي شريف، ذكر فيه أن الله خلق سيدنا آدم، وقام بكتابة التوراة بيده، وأنه قام بغرس جنة الفردوس.

هل تفكرت يوما لماذا لم يدخل فيها إلا المؤمنون، والذين يعبدون الله كما يجب أن يعبدوه، وأن يسارعون في الخيرات، لأنها تم خلقها بيد الله وبالفعل لا يستحقها إلا كل من عمل عملا صالحا.

ومن الأشياء التي خلقها الله سبحانه وتعالي السموات السبع، حيث تم ذكرها في أكثر من آية قرآنية قائلا" والسماء بنيناها بأيد وإنا لموسعون"، وخلق الله الأنعام، والإبل والبقر والأغنام، كما أن يوجد حديث نبوي شريف رواه الإمام الذهبي أن الله قام بخلق أربعة أشياء، وهي القلم كما تم ذكره في القرآن ن والقلم وما يسطرون، حيث تم ذكره في القرآن سورة كاملة عن القلم، والذي قام بكتابة المقادير للإنسان قبل أن يخلق السموات والأرض بخمسين ألف سنة، وكتب به القدر حتى يوم القيامة، الذي يكتب جميع الحسنات والسيئات والأعمال التي يقوم بها الإنسان، والعرش العظيم الذي هو عبارة عن سرير له أربع قوائم ومكناه فوق السبع سموات، وبين سماء الدنيا والسماء الأخرى خمسمائة عام وبين التي تليها والأخرى كذلك، حتى تأتي السماء السابعة وكرسي العرش العظيم خمسمائة ألف سنة، وسيدنا آدم عليه السلام، وجنة عدن، وبعد أن أستوي على العرش أمر إلي سائر الكون بقوله كن فيكون.

" إن معجزات الله كثيرة، ولم تتوقف عن تلك الأشياء، ولا يسع للإنسان إلا أن يقول سبحان الله وتعالي، يخلق ما يشاء بغير حساب".
تعددت معجزات الله سبحان وتعالي، وإن الله هو القادر على فعل كل شيء، وإنه منذ بداية الخلق، وإن الله قام بخلق بعض من الأشياء بيده الكريمة، إنها معجزات إلهية، كما أن الله إذا أراد شيء أن يقول له كن فيكون، وهذا ما نص عليه حديث نبوي شريف، ذكر فيه أن الله خلق سيدنا آدم، وقام بكتابة التوراة بيده، وأنه قام بغرس جنة الفردوس.

هل تفكرت يوما لماذا لم يدخل فيها إلا المؤمنون، والذين يعبدون الله كما يجب أن يعبدوه، وأن يسارعون في الخيرات، لأنها تم خلقها بيد الله وبالفعل لا يستحقها إلا كل من عمل عملا صالحا.

ومن الأشياء التي خلقها الله سبحانه وتعالي السموات السبع، حيث تم ذكرها في أكثر من آية قرآنية قائلا" والسماء بنيناها بأيد وإنا لموسعون"، وخلق الله الأنعام، والإبل والبقر والأغنام، كما أن يوجد حديث نبوي شريف رواه الإمام الذهبي أن الله قام بخلق أربعة أشياء، وهي القلم كما تم ذكره في القرآن ن والقلم وما يسطرون، حيث تم ذكره في القرآن سورة كاملة عن القلم، والذي قام بكتابة المقادير للإنسان قبل أن يخلق السموات والأرض بخمسين ألف سنة، وكتب به القدر حتى يوم القيامة، الذي يكتب جميع الحسنات والسيئات والأعمال التي يقوم بها الإنسان، والعرش العظيم الذي هو عبارة عن سرير له أربع قوائم ومكناه فوق السبع سموات، وبين سماء الدنيا والسماء الأخرى خمسمائة عام وبين التي تليها والأخرى كذلك، حتى تأتي السماء السابعة وكرسي العرش العظيم خمسمائة ألف سنة، وسيدنا آدم عليه السلام، وجنة عدن، وبعد أن أستوي على العرش أمر إلي سائر الكون بقوله كن فيكون.

" إن معجزات الله كثيرة، ولم تتوقف عن تلك الأشياء، ولا يسع للإنسان إلا أن يقول سبحان الله وتعالي، يخلق ما يشاء بغير حساب".

أشترك فى الموقع ليصلك كل جديد

جميع الحقوق محفوظة لموقع دنيا ودين ويمنع نسخ اى محتوى نهائيا والا سوف تعرض نفسك للمسائلة القانونية. يتم التشغيل بواسطة Blogger.