الجمعة، 9 ديسمبر 2016

اكتشاف طريقة تصنيع حلوى الجيلاتين الشهيرة بطريقه صادمه لن تخطر على بال احد ! صادم

يوجد بعض المنتجات التي يحبها الأطفال والكبار، وإنها من الأكلات المحببة لديهم، حيث أنهم لا يتخيلون أن يأتي يوما عليهم ولا يتناولونها، ومن بين تلك المنتجات هي الجيلاتي الحلوة، ولكن لا أحد تطرق ليوم ولو لدقيقة واحدة لكيف تصنع تلك الحلوى والتي لها طعم لا يقاومه الكبار ولا الصغار.

وفي الآونة الأخيرة تم تداول فيديو لعملية التصنيع التي تمر بها تلك الحلوى، ولكن كان يحتوى ذلك الفيديو على كارثة كبري، وهي أن تلك الحلوى بيتم تصنيعها من جلود الخنازير، والتي حرم الله علينا تناولها، حيث تمر بعدة مراحل هي كالتالي:-
• في البداية تمر الخنازير بمرحلة السلق في ماء ساخن للغاية.
• وبعد ذلك بيتم عرض الخنزير إلي درجة حرارة عالية جدا.
• يتم تقطيعه إلي قطع كبيرة.
• الآن بيتم الفصل بين أعضائه، وبين الجلد واللحم.
الآن أصبح المواد التي بيتم استخدامها لتلك الحلوى أصبح جاهزا، لأن الجلود تذهب إلي المصانع التي تقوم بصناعة الحلوى الجيلاتينية.
حيث بيتم طحن تلك الجلود حتى تصل إلي أن تكون مثل البودرة، وأن مادة الجيلاتين التي يتم استخدامها في أكثر من شيء، مثل الأيس كريم، والجبن والشيكولاته، والجيلاتين أيضا يصنع في صناعة الأغلفة للدواء، وأن الجيلاتين يمكن أن يصنع من بتلك الطريقة مع اختلاف الحيوان المستخدم فيها، ولكن في الغالب بيتم استخدام جلود الأبقار والخنازير، وعظامهما، يوجد نوع من أنواع الجيلاتين الذي يصنع من النباتات، كما أن الجيلاتين مهم لعظام الأطفال والكبار، ولكن على شركات التصنيع أن يقوموا بتنظيف الجلود جيدا وأن يتم التخلص من الدهون بطريقة أكثر دقة، حفاظا على صحة الجميع، ولكن لابد من التأكد أنه ليس مصنوعا من مشتقات الخنزير.
" مادة الجيلاتين مفيدة، ولكن بعض المشتقات التي تصنع منه لابد من الإنسان أن يتأكد أنها خالية من أي مكونات ضارة أو محرمة، تضر بحياة الإنسان".
يوجد بعض المنتجات التي يحبها الأطفال والكبار، وإنها من الأكلات المحببة لديهم، حيث أنهم لا يتخيلون أن يأتي يوما عليهم ولا يتناولونها، ومن بين تلك المنتجات هي الجيلاتي الحلوة، ولكن لا أحد تطرق ليوم ولو لدقيقة واحدة لكيف تصنع تلك الحلوى والتي لها طعم لا يقاومه الكبار ولا الصغار.

وفي الآونة الأخيرة تم تداول فيديو لعملية التصنيع التي تمر بها تلك الحلوى، ولكن كان يحتوى ذلك الفيديو على كارثة كبري، وهي أن تلك الحلوى بيتم تصنيعها من جلود الخنازير، والتي حرم الله علينا تناولها، حيث تمر بعدة مراحل هي كالتالي:-
• في البداية تمر الخنازير بمرحلة السلق في ماء ساخن للغاية.
• وبعد ذلك بيتم عرض الخنزير إلي درجة حرارة عالية جدا.
• يتم تقطيعه إلي قطع كبيرة.
• الآن بيتم الفصل بين أعضائه، وبين الجلد واللحم.
الآن أصبح المواد التي بيتم استخدامها لتلك الحلوى أصبح جاهزا، لأن الجلود تذهب إلي المصانع التي تقوم بصناعة الحلوى الجيلاتينية.
حيث بيتم طحن تلك الجلود حتى تصل إلي أن تكون مثل البودرة، وأن مادة الجيلاتين التي يتم استخدامها في أكثر من شيء، مثل الأيس كريم، والجبن والشيكولاته، والجيلاتين أيضا يصنع في صناعة الأغلفة للدواء، وأن الجيلاتين يمكن أن يصنع من بتلك الطريقة مع اختلاف الحيوان المستخدم فيها، ولكن في الغالب بيتم استخدام جلود الأبقار والخنازير، وعظامهما، يوجد نوع من أنواع الجيلاتين الذي يصنع من النباتات، كما أن الجيلاتين مهم لعظام الأطفال والكبار، ولكن على شركات التصنيع أن يقوموا بتنظيف الجلود جيدا وأن يتم التخلص من الدهون بطريقة أكثر دقة، حفاظا على صحة الجميع، ولكن لابد من التأكد أنه ليس مصنوعا من مشتقات الخنزير.
" مادة الجيلاتين مفيدة، ولكن بعض المشتقات التي تصنع منه لابد من الإنسان أن يتأكد أنها خالية من أي مكونات ضارة أو محرمة، تضر بحياة الإنسان".

أشترك فى الموقع ليصلك كل جديد

جميع الحقوق محفوظة لموقع دنيا ودين ويمنع نسخ اى محتوى نهائيا والا سوف تعرض نفسك للمسائلة القانونية. يتم التشغيل بواسطة Blogger.