الاثنين، 4 أغسطس، 2014

قصة اسلام الشاب اليهودى جاد

قصة اسلام الشاب اليهودى جاد


فى يوم من الايام اعتاد الطفل جاد و هو طفل يهودى 

ان يشترى من العم ابراهيم وهو صاحب محل فى الخمسين 

من عمرة وهو تونسى مسلم



وكل يوم يسرق الطفل جاد قطعة شيكولاتة من العم 

ابراهيم وذات يوم نسى جاد ان يسرق قطعة الشيكولاتة كعادتة 

فنادى علية العم ابراهيم وقال لة

 لقد نسيت ان تاخذ قطعة الشكوولاتة 

فاندهش الطفل جاد وطلب من العم ابراهيم ان يسامحة 

ووعدة انة لن يسرق العم ابراهيم مرة اخرى

ولاكن العم ابراهيم طلب من جاد ان ياخذ قطعة الشكولاتة 

يوميا فى مقابل ان يعدة انة لن يسرف اى شئ ابدا

ومنذ تلك اللحظة واصبح العم ابراهيم

 بمثابة الاخ والاب والصديق 

لجاد وحين تقابل جاد اى مشكلة يذهب

 الى العم ابراهيم ويحكى له

وفيقوم العم ابراهيم باعطاء لجاد كتاب ويطلب منة ان يفتح 

صفحة عشوائية من ذلك الكتاب ويقراها 

ثم يعطى لجاد حل المشكلة وحين توفى العم ابراهيم ترك

لجاد ذلك الكتاب واوصى اولادة ان يعطوة لجاد هدية 

وبعد وقاة العم ابراهيم جزن جاد كثيرا وذهب اولاد الم ابراهيم

واعطوا لجاد الكتاب وفتح جاد الكتاب ولم يفهم منة شى

لانة مكتوب بالغة العربية فذهب جاد

لصديقة التونسة ليقراء لة الكتاب وقالة لة جاد ما هذا الكتاب

فقال لة انة القران كتاب الاسلام

وحين حكى جاد مشكلتة لجاد واعطاة

صديقة التونسى الحل من القران

فقال جاد لصديقة وكيف اعتنق الاسلام قال صديقة 

بالشهادة وتطبيق الشريعة فدخل جاد الاسلام 
قصة اسلام الشاب اليهودى جاد


فى يوم من الايام اعتاد الطفل جاد و هو طفل يهودى 

ان يشترى من العم ابراهيم وهو صاحب محل فى الخمسين 

من عمرة وهو تونسى مسلم



وكل يوم يسرق الطفل جاد قطعة شيكولاتة من العم 

ابراهيم وذات يوم نسى جاد ان يسرق قطعة الشيكولاتة كعادتة 

فنادى علية العم ابراهيم وقال لة

 لقد نسيت ان تاخذ قطعة الشكوولاتة 

فاندهش الطفل جاد وطلب من العم ابراهيم ان يسامحة 

ووعدة انة لن يسرق العم ابراهيم مرة اخرى

ولاكن العم ابراهيم طلب من جاد ان ياخذ قطعة الشكولاتة 

يوميا فى مقابل ان يعدة انة لن يسرف اى شئ ابدا

ومنذ تلك اللحظة واصبح العم ابراهيم

 بمثابة الاخ والاب والصديق 

لجاد وحين تقابل جاد اى مشكلة يذهب

 الى العم ابراهيم ويحكى له

وفيقوم العم ابراهيم باعطاء لجاد كتاب ويطلب منة ان يفتح 

صفحة عشوائية من ذلك الكتاب ويقراها 

ثم يعطى لجاد حل المشكلة وحين توفى العم ابراهيم ترك

لجاد ذلك الكتاب واوصى اولادة ان يعطوة لجاد هدية 

وبعد وقاة العم ابراهيم جزن جاد كثيرا وذهب اولاد الم ابراهيم

واعطوا لجاد الكتاب وفتح جاد الكتاب ولم يفهم منة شى

لانة مكتوب بالغة العربية فذهب جاد

لصديقة التونسة ليقراء لة الكتاب وقالة لة جاد ما هذا الكتاب

فقال لة انة القران كتاب الاسلام

وحين حكى جاد مشكلتة لجاد واعطاة

صديقة التونسى الحل من القران

فقال جاد لصديقة وكيف اعتنق الاسلام قال صديقة 

بالشهادة وتطبيق الشريعة فدخل جاد الاسلام 

أشترك فى الموقع ليصلك كل جديد

جميع الحقوق محفوظة لموقع دنيا ودين ويمنع نسخ اى محتوى نهائيا والا سوف تعرض نفسك للمسائلة القانونية. يتم التشغيل بواسطة Blogger.